لماذا رقمنه عملية التوظيف⸮نشر من طرف بتاريخ

digitaliser-son-processus-de-recrutement

لأنها تضع حدا للطرق التقليدية في التوظيف.

أنتم تعلمون- لامحالة- أن عملية التوظيف شهدت عديد التغييرات خلال العقود الأخيرة. فمنذ الثورة الصناعية الأولى، برزت الحاجة إلى عملية التوظيف مع انبعاث المعامل الكبرى التي تحتاج إلى عدد وفير من اليد العاملة.

ففي النصف الثاني من القرن العشرين ظهرت إجراءات عملية لتغطية الحاجة الملحة للرأس المال البشري فقد لجأت المصانع والمنظمات إلى الصحف اليومية المكتوبة لنشر عروض العمل.

أما اليوم، فقد حدث تغيير جذري في طريقة عملية الانتداب والتوظيف خاصة بعد الأزمة العالمية للصحة بسبب جائحة “كوفيد19”

نظرا للوضع المعقد، أصبحت المؤسسات أكثر حرصا على اللجوء إلى أفضل الطرق في عملية التوظيف. فاليوم صار المشغل يبحث عن عمال أكفاء مخلصين وأخصائيين مبدعين ومدراء ناجحين وهم نوعية نادرة لا يستطيع الحصول عليهم إلا بالاعتماد على خبراء في التقييم الدقيق وحسن الاختيار.

في الوقت الراهن، اللجوء إلى مكتب توظيف لم يعد إجراء مستحسنا فحسب، بل أمرا ضروريا لأنه، من ناحية يمكنكم من التخلص الكلّي من أعباء هذه العملية المعقدة ومن ناحية أخرى كسب الرهان والحصول على رغباتكم.

تعاونكم مع شركة توظيف حديثة تستخدم أدوات رقمية جد متطورة هو قرار صائب من قبلكم.

البعض يلتجئ إلى تطبيق “LinkedIn” أو فايسبوك لنشر عروض الشغل بدعوى أنها وسائل للاتصال الرقمي. لكل هل تعتقدون أن هذه طرق فعالة لتحقيق تواصل رقمي بناء في عملية التوظيف؟

“التحدي الأكبر في التحول الرقمي هو تغيير عجلة السيارة دون إيقافها. ” قال إيريك بلوط، رئيس Awak’IT في معرض CXP في جوان 2016.

هذه الجملة ألهمتنا وجعلتنا نبتكر وسيلة متطورة للغاية ذات أبعاد مستقبلية تمكننا من :

-التشغيل الآلي لمرحلة المصادر وذلك بتوفير فضاء افتراضي للمرشحين ننشر فيه عروض الشغل لحرفائنا المتعاقدين معنا.

-بث أفضل لعروض الشغل وذلك بإرفاقها بوصف واضح والمعلومات الأساسية (المفاتيح) التي تساهم في تسهيل عملية إيصال ما نريده.

-استبقاء المرشحين عن طريق مدهم بالعديد من عروض الشغل في مختلف أصناف الأنشطة لتوفير مزيد من فرص الحصول على الوظيفة المناسبة.

-إدارة سهلة لعدد كبير من ملفات الترشح وانتقاء المواصفات حسب عدة مقاييس.

– امتلاك مجموعة متاحة من الموهوبين ذوي الكفاءة العالية وعدد كبير من المرشحين الذين قدموا لنا مواصفاتهم وسيرتهم الذاتية (CV) التي يمكن تغييرها بزيادة معلومات جديدة مما يمكننا من الحصول على بنك للسيرة الذاتية حيوي، مفيد، محدث وسهل الإدارة.

لكل هذه الأسباب اخترنا الرقمنة عند ابتكارنا لمنصتنا الاتصالية.

وها نحن ندعوكم لاكتشاف وظائف منصتنا الرقمية Hellojob.tn

العودة للمدونة

أخبارالتوظيف الرقمي

Commentaires désactivés!